phica
wifelovers tight blondie babe amy brooke dp by many black guys.
girlsdoingporn.net mandana karimi before entering the bigg boss house.

اسباب أنخفاض الانتاجيه الزراعيه في العراق

عزيز كبرو حنا أستاذ مساعد متقاعد …

                         مقدمة تاريخية : 

لو استعرضنا ماضي القطاع و العقود الخمسة الماضية من اخر عـــام 1958 و صدور قانـون الاصــلاح الزراعــي الـذي كان اصداره ذات هدف سياسي اكثر من كونه اقـتصادي و هو قـرار غير مدروس ادى الـى تفتت الملكــية الزراعـيـة و بالـتالي مـنـح الفلاحين الاراضي دون اعطاء الدعم الكامل لهم الذي كان يملكه المـالـك او الاقـطـاعي و الـذي كـان يسعـى للحصول على اعلى انتاج حيث تتوفر الامكـانيـات المـادية و المكننة و التسويق الجيد اضافة الى السيطرةعلى ادارة المزارع من البداية الى النهاية فقد كان العراق من البلدان المصدرة للمحاصيل الزراعية و الخضر و التمور و الاغنـام و الـجـلود و المـصـاريـن و غـيـرها بـعد ان تفيض هذه المنتـجـات عن حاجة السوق المـــحـلية و مـع وجـود الخـطـط الـزراعـيـة الصحـيـحة و وجود النظام التعـاونـي الـذي يسيطر على العملية الزراعـيـة من حيث التخطيط و التخـصـص ادى الى الحفاظ على الانتاج دون تقـدم وزيادة و بتحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال معرفـة المـسـاحـات الـتي ســـتزرع بمـحاصيل الحبوب و تهيئة المستلزمات المناسبة لهذه المساحات من بـــذور جيدة و اســمدة و حـــراثة و حـصـاد و الـتـعـاون بين الجمعيات الفلاحيـة و الــفلاح و وزارة الزراعــــة من خـــلال دوائرها و مزارعها و شعبها في كل محافظة و قضاء و ناحية و قرية هذه العملية استمرت لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية و الــخــضــر و الـمـنتجات الحيوانية مع وجود تخطيط زراعي .

صحيح و تنسيق بـيـن وزارة الـتـــخــطـيـط و وزارة الزراعة و الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية و الفلاحـــيــن و مربــي الابقار و الاغنام و الدواجـــن . هذه العملية استمرت دون تطور ايجابي في الانتاج يتناسب مع الزيادة في عدد السكان بالتالي وصلنا الى المرحلة الحرجة الـذي بـدأ الاستهلاك يقترب بين الاكتفاء الذاتي و نقص في التصدير و فـي بـدايـة الـسـبـعينات تأسـس الـمـجلس الزراعي الاعلى الذي قام بالـتـخـطـيط لاكبر مشاريع زراعية و حيوانية حققت ثورة زراعية كبيرة عـنـد اكـتـمـال انـشـائـهـا من مـشاريــع دواجـن ومحطات ابقار و مشـاريـع ثـروة سـمـكـيـة و محطات بـسـتنـة و مزارع لانتاج المحاصيل الاستراتجية و هذه المشاريع نجـحـت في تـامـيـن احـتـياجات البلد الزراعية الا انها فشلت في تحقيــق الربح بحد ادنى او سد الكلف و ذلك عند بداية تشغيلها في بداية الـثـمـانـيـنات كان الـعراق قـد دخل الحرب مع ايران و جميع الشباب من المهندسين الزراعيــــيـن و الـفـنيين و العمال تركو العمل الزراعي للالـتحـاق بالـجـيـش ممـا ادى الـى الاعتماد على الكادر النسوي و العـمـالة الـخارجية في ادارة هذه المشاريع و ادت الى فشلها مما ادى الـى اتـخـاذ قـرار بـيـع هـذه المشاريع الى القطاع الخاص و التي هي من اكبر الاخطـاء التي اتخذتها الدولة انذاك كما انه في منتصف الـسـبعينات و بـــقــرار ارتجالي تم تحرير الفلاح من الالتزام بالـخـطـة الـزراعـيـة التي يلتزم بها امام الجمعية التعاونية زراعية مما جعل الفلاح عملــية الزراعة عملية مزاجية تعتمد على رغبة الــفـلاح في زراعــتــه محصول دون اخر علما بان الجمعيات الفلاحية التخصصة تقدم .

الى الفلاحين احتياجاتـهم من البـذور و الاســمــدة و الاعـلاف و الارشاد و تسويق الانـــتاج مقابل معرفة المساحات المزروعة و الانتاج لكي يتم احتساب احتياجات البلد من المنتوجات الزراعية كافة ضمن الخطة الخمـسـيـة حـتـى سـنـة 1980 حيـث تـم الغاء الخطة الخمسية في العراق و تم الغاء كل الخـطـط الزراعــــيــة اللازمة لانعاش القطاع الزراعي مما ادى الـى تدهـور الزراعة خاصة في سنين الحصار و بعد الاحتلال و الاهمال الذي حصل للقطاع الزراعي  .

اسباب انخفاض الانتاج الزراعي :

يمكن تلخيص اسباب انخفاض الانتاج الزراعي بشقيه الزراعي و الحيواني فيما ياتي :

  • سوء اســتغلال الارض الـزراعيـة و عد اعــطاء راحة للارض لكي تستفيد تراكيب تربتـها و زراعتها سنة بعد سنة
  • استعمال طرق الري القديمة مما يؤدي الى هدر كبير في المياه اضافة الى هدر كبير في الــعـنـاصر المعـدنـيــة و الاسمدة من خلال اغراق الارض بالـــمــيــاه و هــدرها
  • عدم استعمال الدورة الزراعية في المزارع الـتـي تـنـتـج الحــبوب و الـخضر للمساحات التي تزيد على الخمسين دونم
  • عدم استـعمال الطرق الحديثة في مكافحة المبيدات سواء كان ميكانـيـكيا بالحراثة او كيمياويا او حيويا
  • عدم توزيـــع الاســمدة الـمركبة و اليوريا في مواعيدها المضبوطة
  • عدم مكافحة الافات الزراعية في مواعيدها المحددة و اهمالها بالنسبة لبساتين النخيــل و الحمضيات خاصة خلال السنوات الاخيرة
  • عـــدم استعمال بذور مهجنة ذات انتاجية عالية بالنسبة لبذور الحنطة و الشعير و الذرة
  • عــــدم تشجيع الفلاحين على زراعة المحاصيل العلفية كجزء من الدورة الزراعية لاجل زيادة خصوبة التربة
  • انخفــاض مناسيب المياه في الانهر نتيجة في نقص في مصادرها ادى الى زيادة بنسبة الملوحة في هذه المياه و بالتالي يؤدي الى انخفاض الانتاجية
  • ارتفــــــاع نسبة الملوحة في الاراضي شبه المستصلحة نتيجة الاهمال في كري البزول و استعمال طرق الري القديمة مما اثر على نسبة الانبات و انخفاض الانتاجية
  • بالنســـبة للاراضي التي تسقى باجهزة ري بالرش عدم وجود متابعة و صــيانة في هذه الاجهزة مما قـلل نسبة السقي للمحاصيل
  • ارتفاع اسعار المحروقات تقلل عد الريات للمزروعات و بالتالي تقلل الانتاجية
  • عدم وجود العدد المـناسب من المــــكائن و المعــــــدات اللازمة للعمليات الزراعية مما يقلل من صلاحية التربة للانتاج العالي
  • عدم توفر الدوات الاحتيــــاطــيــة للـمكائن و المعدات و ان وجدت فان اسعارها عالية مما يقلل في عملية خدمة المحاصيل
  • عدم وجود جهاز ارشادي فعال يقوم بنقل التكنولوجيا الزراعية الحديثة للزراعة من خلال اقـــامــة دورات ارشادية تعلم الفلاحين الطرق الحديثة في الزراعة او مشاهدة مزارع نموذجية مصغرة في مناطق مختلفة من العراق
  • بالنسبة للثروة الحيوانية عــدم تجديد قطعان الابقار ادى الى انخفاض الانتاجية
  • ارتفاع اسعار الاعـــلاف و عدم وجود دعم على هذه الاعلاف ممــا يؤدي الـــى الـتـقـنـبـن في تقديمها الى الحيوانات المنتجة
  • عدم وجود الادوية البيطرية ذات النــــوعية الـجـيـــدة
  • قلمة المراكز الـبـيـطرية و ـقلـة الكـادر الـبـيـــــطري
  • عدم وجود مراكز تدريبية يقوم بتدريب المربين على استعمال الطريقــــة الـحديثة في تربية ابقار الحليب و تسمين العجول
  • عدم توفر المواد الاحــــتياطية للــــمحالب و مستلزمات محطات الابقار و ان توفـــــــــرت باسعارها العالية جدا
  • عدم توفير المستلزمات الخاصة لمشاريع الدواجن و ان توفرت فان اسعارها عالية جدا .

 

        المقترحات الخاصة للنهوض بالواقع  الزراعي في العراق

 

  • اعادة هيكلية القطاع الزراعي من خلال ايجاد علاقة بين القطــاع الــــخاص و وزارة الـــزراعة و اعــادة تشكيل الجمعيات الفلاحية المتخصصة ليتسنى تجهيز المزارعين بالمستلزمات الزراعية عن طريق الجمعية و ارشاد المزارع على طرق الزراعة الحديثة
  • توفير اجهزة اـــلري بالـــرش لـــــمحــاصيل الحبوب و مستلزمات اجهزة الري بالتنقيط للـخضر و الاشجار من خلال استيراد و بيعها للمزارعين بــقروض طويلة الامد بدلا من الاقتراض و ذلك لتقنين استــــعــمــال الـمـاء او التغلب على شحته
  • العمل بالتعاون مع وزارة الصناعة على انشاء مصـــنع لتصنيع اجهزة الري بالرش و مصنع لاجــــهــزة الري بالتنقيط باللسرعة الممكنة من خلال استثمـار او رصــد مبالغ من ميزانية الدولة
  • تشكيل مجلس زراعي مشترك من وزارات الـزراعة و التخطيط و الري و الصناعة و الاتحاد العـام للجمعيات الفلاحــيـــة لمــتابعة سـير العملية الزراعـية في العراق
  • لغرض انعاش الزراعـة فـي العراق بشقيـها الزراعي و الحيواني على ان تقـــوم وزارة الـــزراعة بالــتخـطـيط لانشاء مشاريع زراعية حـــديثة و تمويلها من المنـح او القروض الدولية او من الميـــــزانية العامة مثل مشاريع انتاج الحليب و مشاريع انتاج اللحوم و مشاريع الدواجن ( لحم و بيض ) الـحــدــيــثة فــي جميع انحاء العراق و تـجـهـيزها تـجـهـيـزا كامــلا و كذلك مزارع لـزراعــة المحاصـــــيل الاستراتجية مثل زهرة الشمس و الذرة و فول الصويـــا و الحنطة و الشعير و العمل بالتعاون مع وزارة الصناعـــة على انـــــشاء مصانع للزيوت لتوفير الزيوت للمواطنين و اســــتغلال مخألفات هذه المصانع لتغذية الابقار و الاغنام و الدواجن بــعد الـبـدء بالـنتاج تقوم الدولة من خلال قنواتها بتحويل هذه المشـاريع الى شركات قطاع مختلط بنسبة 50% و تـطـرح اسـهـمـهـا للبيع لانعاش الاقتصاد الوطني حيث يتم ادارتها بصورة مشتركة بين القطاع الخاص و العـــام و بـعـــد نـــجــاح المشروع يتم بيع بقية اسهم المـــشــاريع الى الــقــطــاع الخاص مع الاخذ بنظر الاعتبار الـحاجة الفعلية للبلد من هــذه الـمنتوجات
  • البدء بالتفكير بانـــشــاء وحـدات صغيرة لمزارع الابقار بطاقة 100 بــــقـــرة بـــواقع 50 لــكــل وحــدة في كل محافظة و بـــنـائها وفــــق تـــشــكيل مؤسسة تدير هذه الوحدات من خلال تعيــيــن مهندســـــــين زراعـــيــين متخصصين لادارة هذه الوحدة مرتبطين بهذه المؤسسة و انشاء مصنع الالبان ومركز ومصنع للاعلاف يــقوم مصنع الالبان باستلام الحليب من الـمـربين و دفع ثـمنه عن طريق تجهيز المربي بالاعلاف اللازمة و خصــم اثمانه و اثمان القرض المجهز لانشاء المشروع و بقية المبلغ نقدا لمعيشة المربي و لهذه الالية التي يــمــكـــن تمويلها من البنوك المحليـة و من البنوك العالمية علـى شكل قروض طويلة الامد بفوائد تـــشــجـيعية تساهم في تشغيل اكبر عدد من المواطنين اضــافة الــى تـــوفـــيـر منتوجات الالبان في كل محافظة
  • اصــــــــدار القرارات الخاصة بوقـــف اسـتيراد الحليب الباودر الـمجفف من خلال ايقاف تـــوزيــعـه في البطاقة التموينية لتشجيع المواطن على استهلاك الحليب الطازج و حماية المنتوجات الوطينة
  • العمل على انشاء مصنع للالواح الشـــــمـــســية لغرض استغلال الطاقة كبدائل عن الوقود في مــــضـخات الماء و الانارة الريفية و تشغيل بــــعـــض الاجــهزة الخاصة بالــمــشاريع الزراعية لغرض خفض كــلـــفة الانــتــاج
  • العمل على الاتجاه الى البادية لغرض زراعة المحاصيل الستراتيجية واستغلال المياه الجوفية وعمل مـــجمــعات زراعية فى هذه المناطق وحفر ابار ارتوازية بالاعـتماد على الطاقة الشمسية لتشغيلها
  • كبديل عن توزيع و بيع الــتــراكــتــورات و الــمــعـدات الزراعية الى المزارعين العمل على تشكيل هيئة تحتوي على وحدات مكننة موزعـــة على جمــيـــع المــنـاطــق الزراعية في العراق تقوم هذه الوحدات بــخدمة الارض من الحراثة الى الحصاد من خلال المكائــــن و المعدات التي تملكها و باجرة معقولة لكي تـقـلل من مــــــعانــــاة المزارع في الحصول على الوقود و تـــصـــــيلـــح هذه المعـــــــــدات و استخدام الــــطرق الحديثة في الزراعة هذه الهيئة و وحداتها تمول من المنح الدولية او الـــبنوك الدولية على شكل قروض او مــن البـــنوك المحـــلية او مـــيزانية الدولة و هذه الهيئة بعد سنة من اشتغالها تباع 50% من اسهمها الى القطاع الخاص و تصبح مؤسسة قطاع مـــــخـــتـلط ثم يباع الجزء الاخر بعد فترة و تدار مباشرة من قبل القطاع الخاص
  • العمل على زيادة طاقة معامل الاســمدة الفوســـفـــاتية و معمال اليوريا لــتــحــقــيق الاكتفـاء الذاتي و توزيــــــع الاسمدة في مواعيدها
  • انشاء جهاز ارشادي متخصص يشرف على الـــــــعملية الزراعية
  • لغرض التغلب على الملوحة الموجودة في التـــربة يجب اعادة كري جميع المبازل و التخلص من القـــصب الذي يعيق نفتذية الماء فيه
  • العمل على انشاء مصانع للاعلاف تقوم بصنع الاعلاف و توزيعها على المربين باسعار تشــــــجيعية مما تشجع المربي على الاستثمار في تربية الحــيوان و الـدواجن و استعمال مخلفات الصناعات الغذائــية و ادخـــالــهــا في العلائق لغرض تخفيض قيمة العليقة
  • بعد توفر اجهزة الري بالرش و اجــهــزة الـري بالتنقيط اصدار التشريعات اللازمة لـــمــنع الري التقليدي المتبع للمحافضة على التربة من التملح
  • الزام المزارعــيــين بالتعاون مع الجمعيــــــات الفلاحية باجراء الدورة الزراعــيــة فـي اراضيهم للمحافظة على خصوبة التربة بالتالي مردود عالي
  • تشجيع زراعة الخضر من خلال تجــــــهيز المزارعين بالبذور العالية الانتاج و المستلزمات الخاصة لذلك مثل البلاستك و اجهزة الري بالتنقيط و مواد المكافــــــحة و اجهزتها
  • فرض رسوم كمركية على الخضر الموردة و البيـض و الدجاج المستورد و من الدول المجاورة لغرض تـشجيع المزارعين و المربين على الاهتمام بالانتاج و توســيعه
  • دفع وزارة الري على اجراء عملية صيانة للاراضـــي المستصلحة التي دمــرت نــتــــيـــجـة زراعتها بالشلب و اصبحت غير صالحة للزراعة
  • تشجيع مربي الاسماك علـى اســتــغــلال مـسـطــحـات الانهار في تربية الاسماك بـدلا مـن حـفـر الـمسـطحات المائية التي تؤثر على كمية الحصة المائـية المـــقــررة لـلــزراعـــــة
  • اجراء مسح جيولوجي لمعرفة الكميات الفعلية لمـــكـامن المياه الجوفية في العراق لاعادة احتساب المساحات التي تعتمد على المياه الجوفية في السقي لغرض التخطيط لها
  • الاستفادة من المياه التي تصب في المصب العام بانشــاء محطة للتحلية يعتمد في تشغيلها على الــنــفــط الاســـود المتوفر بكميات كبيرة باعادة تحلية هذه المياه و توزيعها لاستعمالها في الزراعة من خلال شق نهر باتـجاه البادية الجنوبية
  • التفكير باستغلال كميات المياه الواردة من النهرين دجـلة والفرات بتحويلــــهــــا الـــــى الصحراء لااســـتــغلالها بالزراعة والـــتى تشكل 45% مـــن الـمياه الداخــلة الى العراق والعمل على جعل مصادر مياه شـــط العرب من مياه الخليج كبديل عن هذه المياه وهذه تــتـــم بالــكـــري المعاكــس لــشط العرب مــن الــخـليج الى البصرة
  • العمل على الاستفادة من الاراضى التى تطهر نتيجة لقلة المياه فى الاهوار بسقيها من مياه الاهوار واستغلال هذه المساحات فى زراعة محصول الشــــلـــب والـمحاصيل العلفية المقاومة للملوحة
  • زيادة عدد الطائرات الزراعية لمكافحة الافات الزراعية فى شمال ووسط وجنوب العراق فى مواعيدها المحددة
  • استغلال مياه السدود فى زيادة الرقــتعــــة الزراعية من خلال حفر القنوات وايصال الــمــــيــاه الا الاراضـــى الصالحة للزراعة وخاصة فى المـــنــاطـــق الــشــمالية الموصل واربيل ودهوك
  • مراجعة مشاريع رى الــجــزيـرة بمراحلها والعمل على اكمالها وتوفير المستلزمات الخـــاصـــة لـهذه المشاريع لزيادة الرقعة الزراعية
  • العمل وبالتعاون مع وزارة الزراعة والقـــطــاع الخاص على زيادة عدد المصانع الخاصة بتصنيع المــنـتــجــات الزراعية لتجنب خسائر الفلاح حين حصول فــــائـــض في الانتاج خاصة فى مزارع انــــتاج الطماطة والباقلاء وغيرها
  • انشاء مخازن مبردة لتخزين الفواكه والخضر فى مواسم توفرها لتجنب الفلاح الخسائر نتيــجة حصول فائض فى انتاجه وبيعها باسعار رخيصة
  • تشكيل هيئات متخصصة مرتبطة بمكتب وزير الزراعة تقوم بالاشراف المباشر على عـــــمـــل الــــــجمعيات و المشاريع الزراعية في الدولة حتى التسويق عـــلى شكل برامج وطنية و تشمل
  • البرنامج الوطني لتنمية الثروة الجيوانية
  • البرنامج الوطني لزراعة الحبوب
  • البرنامج الوطني لزراعة الطماطة
  • البرنامج الوطني لزراعة الخضر
  • البرنامج الوطني لزراعة البساتين الحمضيات و الفواكه
  • البرنامج الوطني لزراعة بساتين النخيل
  • البرنامج الوطني لخدمة التربة
  • اعداد خــــطــــــــة خــمسية لمدة خمس سنوات تتضـمن احتياجات العراق من المنتجــات زراعـــيـة و احتســاب الاراضي الانتاجية المتوقعة لــلوصـــول الـــى الاكـتفاء الذاتي خلال هذه المدة
  • تشجيع على اعادة تأهيل معمل الاسكندرية لـــمـــصـانع المكائن و المعدات الزراعية و توسيع انــتــاجــه لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المكائن و المعدات
  • ايصال المياه في المناطق شبه مضـمونة الامطار و غير المضمونة للاستفادة من الارض للحصــــول على اعلى انتاج خاصة في مناطق الجزيرة
  • مع احترامنا و تقديرنا لمبادرة السيد رئــيـــس الــوزراء تشكيل لجنة لمتابعة المبالغ التي تم اقراضها للـمزارعين و المربين و معرفة مصيرها
  • انشاء ثلاث مختبرات مركزية للزراعة النــسيجية الاول في جنوب العراق و الثاني في وسط العراق و الثالث في شمال العراق لانتاج و اكثار فسائل النخـــــــيل و اشجار الحــمضيات و الفواكه من جميع انواع الجيدة و العاليــة الانتاج
  • زراعــــة مصدات رياح حول المدن من اشجار تستورد بذورها من بعض الدول الافريـــقــــيــة حيث ناتج هــذه الاشجار ثمار تنتج زيوت تدخل في صـناعة الصابون و الشامبو و هي غالية الثمن و تحتاج الــى اقل كمــيـة من الماء
  • استيراد اعـــداد من الابــقـــار الحوامـل و توزيعها على المربين لغرض تشجيع هذا النوع من الــتــربية و زيادة انتاج الحليب

استــيراد عجول اللحم المتخصصة من مصادر رخيصة الثــمــن مــثــل اسـتـراليا و توفير الاعلاف لهذه العجول باعتبار العراق اكبر الدول الــمــسـتـهـلكـة للـحوم

اترك رد

sticking my toy up my tight assted.freeporn fodendo a ninfa de calcinha.
hd porn
erick omar.https://smellslikeafish.com